البيان الختامي والتوصيات

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين، أما بعد،

السيداتُ والسادةُ الضيوفُ الفضلاء، مشاركين وحاضرين من داخل المملكة المغربية وخارجِها.

الحضورُ الكريم: يسعدني أن أقدم بين أيديكم ـ باسم اللجنة المنظمة، والمشاركين في هذا المؤتمر العلمي الكبير، البيانَ الختاميَّ والتوصيات:

بفضل الله تعالى نَظَّمت مؤسسة البحوث والدراسات العمية(مبدع)، بتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلسِ العلمي الأعلى، وجامعةِ القرويين ومركزِ ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرة، بقصر المؤتمرات بمدينة فاس العاصمةِ العلميةِ للمملكة المغربية، المؤتمرَ العالمي الثالثَ للباحثين في السيرة النبوية في موضوع: السيرة النبوية الكاملة الشاملة: قضاياها النظرية والمنهجية والتطبيقية أيام   24- 25- 26  صفر 1438هـ الموافق  24- 25- 26  نونبر 2016م. بحضور نخبةٍ من العلماء والمفكرين من بلدانٍ مختلفةٍ شملت السعودية، وقطر، ومصر، وتونس، والسينغال، والبلدِ المضيفِ المغرب؛ مَثَّلوا عدة هيئاتٍ ومراكزَ ومؤسساتٍ وجامعاتٍ، وقدموا أعمالهم وأبحاثهم ومشاريعهم المتعلقةَ بالسيرة النبوية الكاملة الشاملة.

وبهذه المناسبة نجدد ترحيبنا بكافة العلماء الباحثين المشاركين في هذا المؤتمر، شاكرين لهم حسن متابعتهم وتفاعلهم وسعيهم في خدمة سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

كما نتوجه بالشكر والعرفان إلى كل من أسهم ماديا أو معنويا في إخراج هذا المؤتمر إلى النور ومنهم:

  • السيدُ وزيرُ الأوقاف والشؤون الإسلامية.
  • السيدُ الأمينُ العام للمجلس العلمي الأعلى.
  • السيدُ والي جهة فاس ـ مكناس.
  • السيدُ رئيسُ جامعة القرويين.
  • السيدُ عمدةُ مدينة فاس.

– السادةُ ممثلُو السلطاتِ المحلية والإدارية الذين وفروا لنا كل الوسائل الداعمة لهذا النشاط.

كما نوجه الشكر الجزيل والخاص إلى كل وسائل الإعلام السمعي والبصري والمكتوب ووسائلِ التواصل الاجتماعي التي اعتنت بتغطية هذا المؤتمر، وعلى رأسها قناةُ مكة الراعي الإعلامي لهذا المؤتمر، والشكر موصول لقناة أهل القرآن لمشاركتها الإعلامية.

السادة والسيدات المحترمون:

كان من أهداف هذا المؤتمر:
1 ـ تسريع إخراج السيرة الصحيحة الشاملة.
2 ـ تنسيق الجهود لخدمة السيرة النبوية.
3 ـ ترشيد البحث في السيرة النبوية.

 

ولتحقيق ذلك، انطلقت أشغال المؤتمر يوم الخميس 24 نونبر 2016 على الساعة التاسعة صباحا بجلسة افتتاحية تضمنت كلماتٍ ترحيبيةً وأخرى توجيهية.

وقد اقتضت طبيعة موضوع المؤتمر تنظيمَ أعماله في مسارين اثنين:

المسار الأول: مسارِ الجلسات العلمية والمحاضرات:

وقد شهِد المؤتمر عقدَ ثلاث جلسات علمية: خُصِّصت أُولاَها للقضايا النظرية، وتناولت قضايا التسمية والمفهوم وعلاقةِ السيرة بالقرآن الكريم، والحديثِ النبوي الشريف، وكتبِ السيرة والتاريخ ، وكتبِ التراث الأخرى.

وخُصِّصت الجلسةُ الثانيةُ للقضايا المنهجية الخاصةِ بالسيرةِ الكاملةِ الشاملةِ، فتدارست قضيةَ توثيقِ النصوص، وضوابطِ الترجيح بين المرويات، وبدايةِ السيرة ونهايتِها وترتيبِ وقائعها، وربطِها بالزمان والمكان والإنسان، ووضعِ خطةٍ عامةٍ لتركيبِها.

أما الجلسة الثالثة فخُصِّصت للقضايا التطبيقيةِ من خلال عرضِ نماذجَ تَخُصُّ الاعتمادَ على القرآن الكريمِ والحديثِ النبويِّ الشريفِ، وعرضِ نموذجٍ في ربطِ نصوصِ السيرةِ بالزمانِ والمكانِ والإنسانِ، وما له صلةٌ بالخُطةِ العامةِ لتركيبِ السيرةِ الكاملةِ الشاملة.

وقد تخلَّلَتْ هذه الجلساتِ جلسةٌ شعريةٌ، قَدَّمَ فيها شعراءُ مبدعون قصائدَ تُخلِّد هذه المناسبة.

المسار الثاني: مسار الورشات:

وقد شهِد عقدَ ورشتين عامتين:

الأولى في موضوع: السيرة النبوية الكاملة الشاملة: التسمية والمفهوم.

والثانية في الخطة العامة لتركيب السيرة الكاملة الشاملة.

وأربعُ ورشاتٍ متخصصةٍ، تَدارَسَ فيها الخبراءُ المتخصصون الموضوعاتِ على النحو التالي:

الورشة الأولى عن السيرة النبوية الكاملة الشاملة وعلاقِتها بالقرآن الكريم.

والثانيةُ عن علاقتها بالحديث الشريف.

وخُصِّصت الثالثةُ لعلاقتها بكتب السيرة والتاريخ.

وكانت الرابعةُ عن علاقتها بكتب التراث الأخرى.

وقد تضافرت جهود الباحثين المتخصصين في وُرَش العمل المختلفةِ على إثراء العناصرِ العلميةِ المُكَوِّنَةِ لمشروع السيرةِ النبوية الكاملة الشاملة من الناحية العلمية والتطبيقية، واقتراحِ الآلياتِ العمليةِ لتنفيذِ العناصرِ، وصولا إلى إنضاج وإنجاز المشروع.

وازدان هذا المؤتمر العالمي، بأنشطة علمية أخرى منها:

  • المحاضراتُ العامةُ: قدَّمها علماءُ أعلام، هم على التوالي كما هو مسطر في البرنامج: الدكتور محمد موسى الشريف، والدكتور جاسم سلطان، والدكتور سلمان العودة، والدكتور عبد المجيد النجار.
  • والدوراتُ التدريبيةُ والحلقات البحثية واللقاءاتُ العلمية التي احتضنتها الكليات والمدارس العليا والمراكز البحثية وغيرها.

أيها الحضور الكريم، هذه النتائج المباركة، إنما كانت – بعد فضل الله عز وجل- نتيجةً لما أسهم به المشاركون الأجلاء من بحوث، وما تحلى به الحضور الكريم المتميز من متابعاتٍ ومداخلات، وما أثرى به المتخصصون وُرَش العمل، وما بذله أعضاء اللجنة المنظمة من جهد، فاللهَ نسأل أن يتقبل من الجميع، ويبارك في علمهم وعملهم، ويَجزيهم الجزاء الأوفى.

وقد أسفر هذا المؤتمر المبارك عن عدد مِن التوصيات هي الآتية:

  • دعوة وزارات التعليم في العالم الإسلامي إلى جعل مادة السيرة النبوية ضمن المقررات الأساسية لجميع أبناء الأمة في جميع المراحل، لِـمَا لهَا من أثر كبير في تخليق الناشئة بخُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم النموذجي.
  • دعوة وزارات الإعلام كذلك ومنظمةِ التعاون الإسلامي ومؤسساتِ المجتمعِ المدني إلى مزيد من الاهتمام في برامجها وخُطَطها بهذا الرافد الأساسي الهام للإصلاح والتزكية والتنمية.
  • التعجيل بطبع أعمال هذا المؤتمر، والمؤتمَرَيْن السابقين: الأولِ والثاني، ونَشْرِها بعد طباعتها في الشابكة.
  • تشكيل الجهات المنظمة والمشاركة في المؤتمر، من خلال مؤسسة (مبدع) لِلَجْنة علمية عُليا مُهمَّتُها الأولى الانطلاقُ من عروض المؤتمر ونتائج ورشاته، لتقديم التصور الكامل لمشروعٍ متكامل للسيرة الكاملة الشاملة، وتَكُونُ رسالَتُها المستمرةُ الإشرافَ على خطوات سير المشروع ومراحلِ تنفيذه.
  • العمل على حصر مصادرِ السيرة المخطوطة في المكتبات العالمية بالاستفادة مما وَرَدَ في بحوث المؤتمرات الثلاثة، إضافةً إلى موسوعةِ الفهرسة الوصفية لمصادر السيرة النبوية وغيرِها، وذلك لتحقيق ما ينبغي منها، لإلحاقه بمصادر المشروع.
  • التأكيد على التصور المبدئي العامِّ للمشروع باشتماله، في المراحل الأولى، على المشاريع الأساسية وما يتصل بها، ومن أهمها:

– مشروعُ التأْريخ لسور القرآن الكريم وآياتِه.

– مشروعُ التأْريخِ لورودِ الحديث الشريف.

مشروعُ الجامع التاريخي للسيرة النبوية.

  • بلورةُ صورةٍ عمليةٍ للتعاون بين الباحثين والمؤسساتِ البحثية المتخصصة في إنجاز هذا المشروع العلمي الحضاري الكبير وفق رؤية تكاملية.
  • إعداد التصور العِلمي للسيرة الكاملة الشاملة بصورة منهجية من خلاصةِ المؤتمرات الثلاثة وتوصياتِها، والتواصلِ مع الجامعات في البلدان الإسلامية، ودعوتِها إلى توجيه البحث العلمي في الدراسات العليا لخدمة السيرة النبوية، وذلك بتخصيص وَحْداتٍ للماستر والدكتوراه في السيرة الكاملة الشاملة.
  • إعدادُ مادة علمية مستفادة من بحوث وتوصيات المؤتمرات الثلاثة، وإخراجُها بصورة تدريبية، وتنظيمُ دوراتٍ تعريفيةٍ وتدريبيةٍ لفائدة الباحثين في السيرة النبوية المرشحين للاشتغال في هذا المشروع.
  • إعدادُ الجهة المنظمة لمنصة تَوَاصُلٍ بين الجهات المشاركة والمَعْنِية بدراسات السيرة النبوية.

 

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.